'sponsored links'
ماذا حدث لجثمان شارلي شابلن بعد دفنه بشهرين
الفنان الشهير شارلى شابلن أو السير تشارلز سبنسر تشابلن والذى ولد فى 16 أبريل عام 1889 وهو الممثل الكوميدى الإنجليزى ومخرج الأفلام الصامته الشهير.
كان من أشهر الفنانين فى العالم آنذاك، اشتهر باستعماله تركيبات كوميدية مرئية ليخرج منها بالعديد من الإيماءات التى كانت تسعد جمهوره على مستوي العالم، ولاقى شابلن نجاحاً منقطع النظير، خاصة دور الصعلوك ، وعشرين دقيقة من الحب.
توفى شارلى شابلن يوم 25 ديسمبر 1977 ، بعد أن بلغ من العمر ما يقرب من 88 عاماً.
وبعد أن تم دفنه بشهرين فى سويسرا فوجئت زوجته باتصال هتافى من مجهولين يخبرونها بأنهم سرقوا جثة شابلن ويطلبوا فدية مليون فرانك مقابل إعادتها، ولكن زوجته رفضت.
مما دعا السارقين إلى الاتصال بالشرطة بأنفسهم ومساومة الحكومة على دفع الفدية، ولكن الشرطة أمكنها مجاراتهم والقبض عليهم وإعادة الجثمان مرة أخرى بعد مرور 11 أسبوع على سرقته، وقاموا بصب كتل خرسانية فوق التابوت.
من أقوال شارلى شابلن قبل وفاته :
– يوم بدون سخرية هو بوم ضائع.
– لا يوجد لدى أى حاجة فى أمريكا بعد الآن، لن أعود لأمريكا ولو ظهر فيه يسوع المسيح.
– بعد أن قام بتثميل دور هتلر قال : مستعد أن أفعل أى شيء لأعرف رأي هتلر فى هذا.

'sponsored links'
تابعني على
هل اعجبك الموضوع ؟ ؟

Post a Comment

 
Top