'sponsored links'

كوب من الحليب من الأغذية الصحية لكي يشربها طفلك طرق ذكية لإقناع طفلك بتناول الأغذية الصحية

عادة ما يعترض الأطفال علي الأغذية الصحية وينجذب  للأطعمة والمشروبات والحلويات المغلفة والأشياء التي يرونها معروضة بأشكال جذابة في الأسواق، وللأسف تنال الدعاية والإعلانات الخاصة بالمنتجات الغذائية للأطفال على النصيب الأكبر من اهتمام القنوات التليفزيونية لاسيما قنوات الأطفال وهو ما يصعب مهمة الأم في إقناع الطفل بتناول الأغذية الصحية التي تنتج في البيت

سلوكيات تؤدي الي إقبال الأطفال على الأغذية الصحية

المشاركة
تعتبر المشاركة الخطوة الأولى في سلسلة إقناع طفلك بتناول الأغذية الصحية وهي تبدأ من المشاركة في إعداد الطعام وتجهيز الأطباق مرورا بالجلوس على طاولة الطعام وبداية الأكل بشكل يتخلله المشاركة من جميع أطراف العائلة حتى يقتنع الطفل بأن ما يحدث هو أمر طبيعي يقوم به كل أفراد العائلة فليس من السلوكيات الحسنة أن يكون أحد الأفراد جالسا بجوار مجلس الطعام ولكنه لا يأكل فقد يستفز ذلك بعض الأطفال إلى عدم الإقبال على الطعام.
التقليد
وهي مرحلة متقدمة قليلا لإقناع طفلك بتناول الأغذية الصحية حيث أن الطفل قد يقبل على الطعام في حالة أن يرى كل أفراد العائلة مقبلين على الطعام وهم في حالة من المرح والسعادة وهو ما يجعله يقبل على تقليد الآخرين لإشباع الغريزة الفطرية لدى جميع الأطفال وهي غريزة التقليد.

تقليل الكميات من المنتجات الخارجية قد تساعد في إقناع طفلك بتناول الأغذية الصحية حيث أن كثرة تواجد هذه المنتجات في المنزل وأمام أعين الأطفال قد يؤدي إلى إصرار الأطفال على طلب هذه المواد وهو ما يصعب مهمة الأم.
إظهار الاستياء للطفل من هذه المنتجات يساعد أيضا في إقناع طفلك بتناول الأغذية الصحية حيث أن تعبيرات الوجه تؤثر كثيرا على نفسية الطفل فإذا شعر دائما بأن هناك شيئا حزينا يحدث وقت تناوله هذه الحلويات فقد يؤدي ذلك إلى قلة عدد مرات طلبه لهذه المواد.
اغتنام فرصة جوع الطفل من الوسائل الهامة جدا في إقناع طفلك بتناول الأغذية الصحية حيث أن الجوع الشديد يجبر الطفل على تناول الطعام الصحي أياً كان فهو يريد أن يشبع رغبة الجوع بغض النظر عن المواد التي يتناولها وفي هذه المرحلة إذا شعر الطفل حقا أنه أشبع رغبته فإن ذلك سيؤدي إلى زيادة إقبال الطفل على أطعمة المنزل.
التجديد في طريقة تقديم الطعام المنزلي
قد يؤدي التنويع والتغيير في طريقة ونوعيات الأطعمة المقدمة للطفل في إقناع طفلك بتناول الأغذية الصحية حيث أن الطفل مخلوق جديد يعشق التغيير والتجديد ولا يبالي بأن هناك شكلا أساسيا للأطعمة لذا كان من الضروري أن نفكر بعقول أطفالنا قليلا لنكتشف أن حركة بسيطة أو شكلا جديدا للطعام يؤثر بشكل كبير على إقبال الطفل على الطعام.
التجديد في طريقة تقديم الطعام تساعد طفلك علي تناول الأغذية الصحية
التجديد في طريقة تقديم الطعام تساعد طفلك علي تناول الأغذية الصحية
الامتناع تماما عن تقديم الحلويات قبل أو بعد الوجبات الرئيسية
من الأشياء الضرورية لمحاولة إقناع طفلك بتناول الأغذية الصحية هي منع الأغذية الخارجية بشكل قطعي قبل وبعد الوجبات الأساسية في المنزل حيث أن ذلك يؤدي إلى خفض شهية الطفل إذا تناولها قبل الطعام وتؤدي إلى تشجيعه على عدم الاستمرار في الأكل بشكل كافي لكي يحصل سريعا على الحلوى أو الشيبسي مثلا.

الحزم في حالات الامتناع عن طعام المنزل فلا يستبدل بالأطعمة الخارجية
من الضروري لتسهيل عملية إقناع طفلك بتناول الأغذية الصحية أن تمتنعي عن استبدال الطعام المنزلي بالأطعمة الخارجية فذلك يهدم كل ما تحاولين بناؤه في طفلك من الإقبال على الطعام المنزلي.
إخفاء الأغذية الصحية داخل الأطعمة المحببة
قد يظهر على طفلك أنه يحب نوعا ما من الخبز مثلا فمن المستحب أن تضعي له المادة المغذية داخل المادة المحببة كأن تخلطي مجموعة من الفواكه مع بعضها البعض ومعهم بعض اللبن لكي يعطي قواما يحبه الأطفال يشبه بالنسبة لهم الجيلي أو الأيس كريم الذي يحبونه.

التفكير في الأطعمة المغذية التي قد تغيب عن ذهنك
الأطعمة المغذية ليست مقصورة على أنواع محددة سواء الخضروات أو الفواكه أو اللحوم فهناك أشياء قد تغيب عن ذهنك ولكنها من الأطعمة الهامة جدا والمفيدة في نفس الوقت فما رأيك مثلا في ساندويتش من الفول بجوار كوب من الحليب، هذه الوجبة البسيطة قد تفي باحتياجات طفلك من البروتين ومنتجات الألبان لمدة يوم كامل.
'sponsored links'
تابعني على
هل اعجبك الموضوع ؟ ؟

Post a Comment

 
Top