'sponsored links'
Header_image_things-that-prevent-you-from-having-an-orgasm-relationships-sex-fustany-main-image
 
عدم إخبار المرأة الرجل بما تريد
اخبري زوجك بالأشياء التي تحبينها في العلاقة الحميمة لتصلا إلى قمة المتعة الجنسية معا، فهل ستكتفين بالاستمتاع بواسطة بالجي سبوت والبي سبوت وتغفلين مناطق الإثارة الأخرى؟ مناطق الإثارة تختلف من امرأة إلى أخرى فكوني لزوجك المرشد له دون خجل.
لا أعرف ماذا أريد
إذا كنت لا تعلمين ماذا تريدين في العلاقة الحميمة، أو لا تعلمين ماذا يمتعك، فأنت في حاجة إلى تثقيف نفسك أكثر. قومي بقراءة بعض المجلات والكتب التي تهتم بالحياة الجنسية وثقي نفسك بنفسك، ولا حرج في تجربة أوضاع جنسية جديدة مع زوجك. لا تقولي لزوجك لا أعلم ماذا أريد في العلاقة الحميمة، فمن خلال التجربة بإمكانك اكتشاف الأشياء التي تستجيبين لها ويمكنك التواصل حينئذ مع زوجك. ولكن احترسي من أن تقولي له أن كل الأشياء بالنسبة لك واحدة، لأن هذه الكلمات البسيطة باستطاعتها أن تقتل الرغبة الجنسية لزوجك في هذا الوقت.
عدم إبداء أي علامة للاستجابة
من أكثر الأشياء التي تقلل الرغبة الجنسية لدى الرجل أو المرأة هو عدم التجاوب أثناء العلاقة الحميمة، فالعلاقة الزوجية كما قلنا مسبقا هي لغة حوار جسدي، وإظهار كل منكما لما تشعران به أثناء العلاقة يزيد من الاستمتاع المتبادل.
التوتر أثناء العلاقة الزوجية
التوتر والاستعجال في الوصول إلى هزة الجماع لن يكون مجديا بل على العكس سيقلل من الوصول إلى النشوة. فالأفضل أن تقضيا الوقت في امتاع بعضكما بدلا من انتظار الوصول إلى النشوة بأقصى سرعة. ملحوظة: تحتاج المرأة ما يقرب من خمسة عشر دقائق من المداعبة الخفيفة ومثل تلك المدة من الأتصال الجنسي المباشر مع المداعبة لتصل إلى النشوة الجنسية.
العلاقة الزوجية مهمة يجب إنجازها
عندما تكون العلاقة الجنسية مثل أي عمل آخر يجب إنجازه فحسب، هذا يضعك تحت ضغط هائل وتوتر وبالتالي ينقص الكثير من الاستمتاع بالعلاقة الحميمة. فالهدف من العلاقة الحميمة، هو المتعة وصولا إلى النشوة الجنسية وليس التفكير في أنه واجب يجب قضائه حتى ينتهي الطرف الآخر من مهمته!
انشغال الذهن
إن كنت تفكرين في كثير من الأشياء الحياتية ولست مستعدة لخوض العلاقة الحميمة فتجنبي القيام بها في تلك اللحظة. وكذلك إن كنت لا ترغبين في ممارسة الجنس، فالأفضل أن تبتعدي عن الغرفة وفكري لماذا لا تشعرين بالرغبة في الجماع. هل هذا بسبب ضغوط العمل؟ أم لأن شريك حياتك يشعرك بالسوء؟ أعيدي تقييم نفسك ولا تجازفي بالخوض في العلاقة الحميمة وأنت لست مستعدة لها لأن ذلك سيحول بينك وبين الوصول إلى النشوة المرجوة.
عدم الشعور بالراحة
عدم الشعور بالراحة في التعامل مع شريك الحياة من أكثر الأشياء التي تجعل الطرف الآخر ينفر من ممارسة العلاقة الجنسية. وسيكون دائما عائق لكما في الاستمتاع بالحياة الزوجية. فإذا كنت تشعرين بذلك مع زوجك فاطلقي سراحه على الفور!
'sponsored links'
تابعني على
هل اعجبك الموضوع ؟ ؟

Post a Comment

 
Top