'sponsored links'


بسم الله الرحمن الرحيم
قال تعالى وما خلقت الجن والانس الا ليعبدون
بدأ الله ذكر الجن ثم الانس في عدة ايات وبداها بالجن لانهم اقدم واطول عمرا منا ويقولو بعض العلماء ان عمر الجن يقدر بملايين السنين

 http://3.bp.blogspot.com/-NLfyVX5QDow/UYQH_c37cEI/AAAAAAAAFEU/zHIzz03nho8/s1600/545415.jpg

فكم يقدر عمر البشرية
وقال تعالى (هُوَ الَّذِي خَلَقَكُمْ مِنْ نَفْسٍ وَاحِدَةٍ وَجَعَلَ مِنْهَا زَوْجَها)
نسمع عن اكتشافات لبقايا جثث قديمه للانسان يقدر العلماء الحاليين اعمارها بملايين السنين
والكتب السماويه والاحدايث وعلماء المسلمين يقدرون عمر البشريه ما بين سبعة الالف الى عشرة الاف سنه فقط
نرى تفاوت كبير بين ما يقوله علماء الجيلوجيا الحاليون وعلماء الدين
سمعت قبل يومين للعالم الاسلامي الفيزيائي الدمرداش ان عمر البشر اربعين الف سنه
واثار اهتمامي ما يقوله وما سمعته من علما الجيلوجيا وقمت بالبحث بالادله لاصل لاقرب رقم فكم هو قصير عمر الانسان وكم هي قصيرة عمر البشرية بالمقارنه بخلق الدنيا وبخلق الجن
يقول السيوطي ان عنر البشريه= 7000 سنة ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــ – عمر آدم = 1000 سنة -بين آدم ونوح = 1000سنة -عمر نوح وحتى الطوفان = 1000 سنة -بين نوح وابراهيم = …. سنة ؟ -بين ابراهيم و موسى = …. سنة ؟ -بين موسى وعيسى = سنة ؟ -بين عيسى ومحمد =600 سنة -منذ الهجرة وحتى اليوم = 1430 سنة
بناءا عالاحاديث التي اعتمد عليها
++ أورد قول الفريابي في كتابه دلائل النبوة قال: مدة الدنيا من ابتداء خلق العالم إلى انقضائه و فنائه سبعة آلاف سنة على ما جاءت به التوراة المنزلة على موسى عليه السلام؛ و ذكره أنبياء بني إسرائيل ؛ و قد وافق عليه من قال بتييسر الكواكب، و إنها مسير الكواكب السبعة ؛ فسير كل كوكب منها ألف سنة . وقد روي عن رسول الله صلى الله تعالى عليه و سلم أنه قال : الدنيا سبعة آلاف سنة أنا في آخرها ألفاً؛ وقال صلى الله تعالى عليه و سلم : بعثت و الساعة كهاتين و جمع بين أصبعيه الوسطى و السبابة يعني أن الباقي منها كزيادة الوسطى على السبابة .
+++++
أبو أحمد الهذلي : أورد بعض الأحاديث منها عن عبد الله بن بسر ، قال : وضع رسول الله صلى الله عليه وسلم يده على رأسي ، فقال : « هذا الغلام يعيش قرنا » . قال : فعاش مائة سنة . قال الواقدي : يقول الله عز وجل : ( وقرونا بين ذلك كثيرا (1) ) . فكان بين نوح وآدم عشرة قرون ، وبين إبراهيم ونوح عشرة قرون ، فولد إبراهيم خليل الرحمن على رأس ألفي سنة من خلق آدم
++++
وروى سلمة بن عبد الله الجهني ؛ عن أبي مسجعة الجهني ؛ عن أبي رحاب الجهني ؛ أنه قال للنبي صلى الله تعالى عليه و سلم : رأيتك على منبر فيه سبع درج؛ و أنت على أعلاها فقال : الدنيا سبعة آلاف سنة أنا في آخرها ألفاً .
+++++
اختلفت الارقام بين العلما وتناقل الاحدايث فاقصرها يقول بان عمر البشريه سبعة الالف كماقال السيوطي ووصل بعضم الى اريعين الف سنه واكبر رقم قراته لا يتجاوز مية الف سنه
فجميع هذه الارقام قليلة عنما ما كنت اعتقده طبقا لقصر نظري ومحدودية عقلي البشري
واكثر ما سلب تفكيري هو يوم القيامه هل يوم القيامه اللذي قال فيه تعالى.خمسين الف سنه مما تعدون
هل سيبقى الناس بالمحشر كل هذه السنين التي تعادل عمر البشريه باجمعها وربما اكثر يالله كم انت عظيم ياربي
وما اهون الانسان
.. لا شك أن ما نقوله فيه الخطأ وفيه الصواب ولكن يمكن بالبحث والتدارس الجماعي أن نصل إلى نتيجة
'sponsored links'
تابعني على
هل اعجبك الموضوع ؟ ؟

Post a Comment

 
Top