'sponsored links'

بالصور:تعرف على قرية "النوم المرعب"..!!

 قرية "كالاتشي" الكازاخستانية التى عرفت باسم قرية "النوم المرعب" حيث يغفو السكان لعدة أيام بسبب زيادة السوائل في أدمغتهم، كما يعتقد الأطباء.


ولكن العديد من المختصين لم يتمكنوا من تحديد الحالة التي أثرت على سكان القرية النائمة ولا كيف أصابتهم منذ 4 سنوات، ويؤكد السكان المحليون أن اضطراب النوم يزداد سوءا، فبعد أن بدأ العدد بـ600 شخص تفاقم ليصل إلى 14% من عدد السكان في القرية النائية في شمال "كازاخستان" والتي تبعد 276 ميلا عن العاصمة "أستانا" ويعيش سكانها في خوف من عدم قدرتهم على الاستيقاظ من هذا النوم الفوضوي المرعب.

 

وخلال الصيف تم تشخيص 60 حالة بإصابتهم بهذا المرض الذي يجعل الناس يشعرون بالدوار وعدم القدرة على الوقوف بالإضافة لمشاكل في الذاكرة، وأفادت بعض التقارير بوجود هلوسة أيضا لدى بعض المصابين. 

 

وقد استبعد الأطباء وجود فيروسات أو التهابات بكتيرية مثل التهاب السحايا، كما عاينوا المياه والتربة ولم يجدوا أي أثر لأي كيماويات غريبة قد تكون سببت هذا المرض.

ووفقا للـ"ديلي ميل" يعتقد السكان المحليون أن مناجم "اليورانيوم" السوفيتية والتي تم هجرها منذ زمن طويل قد تكون السبب وراء هذه الحالة، ومع ذلك فإن عمال المناجم أنفسهم لم تصيبهم هذه الحالة، وعند قياس مستوى الأشعة وجدوها مساوية لقرية مجاورة أصبحت خاوية بعد أن كانت مزدهرة فيما مضى، وقد أفادت التقارير أن الإشعاع ارتفع 16 مرة عما هو متوقع، بينما يؤكد البعض أن بعض المواد السامة تم دفنها في المنطقة وأدت لهذه الحالة.

ويؤكد الأطباء خطورة هذا المرض على الخلايا العصبية وخاصة لدى الأطفال وتطور نموهم، ووفقا لـ"روسيا اليوم" فإن التحليلات والتعليلات تستمر، لكن الأكيد أن هناك طاقم تصوير فيلم وثائقي عاش في المنطقة لفترة ولم يعاني أي أعراض، ولذلك ففي الغالب المرض ليس معدي، ولكن لا تزال الأسباب مجهولة.


'sponsored links'
تابعني على
هل اعجبك الموضوع ؟ ؟

Post a Comment

 
Top