'sponsored links'
سأسرد عليكم قصة قد تبدو لكم من قصص الخيال .. لكنّها واقعية .. وستصيبكم بالدهشة كما أصابتني .. !!


في يوم من الأيام كان هناك أسد افريقي يدعى جوبيتير Jupiter يعمل في سيرك متنقّل في كولومبيا، وقد أسيئت معاملته ممّن يعمل لديهم، وبعد خدمة سنوات ساءَت حاله وأصبح هزيلاً 

جريحاً على وشك الموت، وبعد أكثر من 10 سنوات صادف أن رأته سيدة تدعى آنّا (Ana Julia Torres) تعمل مدرّسة في مدينة كالي في كولومبيا، ساءَها حاله .. وأخذته معها 

وبدأت تعتني به إلى أن تماثل للشفاء، والغريب في الأمر أن الأسد جوبيتير حفظ الجميل .. فعندما يرى السيدة آنا يقف ليعانقها حباً وامتناناً ووفاءً للمعروف!!!



لنشاهد الموقف المؤثّر من الأسد جوبيتير في هذا الفيديو:


ومنذ ذلك الحين ما زالت السيدة آنا تحتفظ بالأسد جوبيتير لديها في ملجأ للحيوانات.




الملجأ يضمّ أيضاً 800 حيوان قد أسيئت معاملتهم، وتعتمد آنا في إدارة الملجأ على راتبها من التدريس وعلى المعونات التي يتبرّع بها الناس، إلى المزيد من الصور :-




'sponsored links'
تابعني على
هل اعجبك الموضوع ؟ ؟

Post a Comment

 
Top