'sponsored links'
تنزيل (8)

يحكي ان الحجاج ابن يوسف قب علي ثلاثه رجال في تهمه واودعهم في السجن ثم امر
 ان ترب اعناقهم وحين قدموا امام السياف لمح الحجاج امراءه ذات جمال تبكي بحرقه
فقال احضروا هذه المراءه الي وحينما احروها بين يديه سالها ما الذي يبكيها فقالت 
هولاء الثلا الذي امرت بضرب اعناقهم هم زوجي ……وشقيقي……..وابني فلذه 
كبدي فكيف لا ابكيهم فقرر الحجاج ابن يوسف ان يعفي عن واحدا منهم اكراما لها 
وقال 
لها تخيري احدهم كي اعفو عنه خيم الصمت علي المكان  وتعلقت الانظار علي المراه 
اي واحد من هؤلاء الرجال اللاه ستختار فصمتت المراه لبعض الوقت ثم اختارت  
اخيها فتعجب الجميع من سر اختارها اخيها وعندما سالها الحجاج عن سر اختيارها له 
اجابته اجابه ستبقي راسخه الي يوم البعث فقالت الزوج موجود اي يمكن الزواج من 
غيره والابن مولود اي يمكن ولادته مره اخري اما الاخ فمفقود اي لا يعوض لوفاه 
الاب والام
'sponsored links'
تابعني على
هل اعجبك الموضوع ؟ ؟

Post a Comment

 
Top