'sponsored links'

وظائف ستختفي خلال السنوات القادمة

بحلول عام 2025، ستصبح 50 % من وظائف اليوم منسية.


أكد خبراء العمل حول العالم أن التقدم السريع في التكنولوجيا قد يمثل تهديداً محتملاً بعد فترة طويلة على العديد من الوظائف الحالية، وربما تصبح في طي النسيان بحلول 2025.
يعتقد الخبراء أن ما يقارب 50 % من المهن الموجودة اليوم ستكون زائدة عن الحاجة تماماً بحلول عام 2025 لأن الذكاء الاصطناعي سيسطر على الأعمال التجارية بشكل أو بآخر، ما قد يهدد سبل عيش الكثيرين حول العالم، وهذا يعني أن فرص العمل ستتطور وصفوف المقاعد والمكاتب ستكون زائدة عن الحاجة تماماً في يوم من الأيام، ليس لأنها لا تصلح للغرض، ولكن لأن هذا الغرض لم يعد موجوداً، وفقاً للتقرير الذي عرضته صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.

 

وتشير تقارير إحدى البيانات في الولايات المتحدة إلى أن التكنولوجيا دمرت بالفعل وظائف أكثر من المطلوبة، مع زيادة في الناتج المحلي الإجمالي بشكل أسرع منذ عام 2000، ولكن التقارير الجديدة تقول إن فقدان فرص العمل لا يعني بالضرورة فقدان الوظائف، فهو مجرد تغيير لما يفعله الناس.
وقد صنف باحثون في جامعة "أكسفورد" أكثر المهن التي وقوعاً في دائرة الخطر وسيتم استبدالها بأجهزة الكمبيوتر والروبوتات، وتتضمن: مهندسين الاتصالات، وخبراء التأمين والمصالح الحكومية، ومن المحتمل أن يتم استبدال المعالجين الطبيين، ومختصين السمع، ومُصممي الرقص.


ومن الوظائف المقرر انتهائها بشكل كبير بعد 15 عاماً: مشرفين الامتحانات، والباحثين، ومن يعملون في الصرف الصحي، وفنيين الرياضيات، وعمال شركات التأمين، وعملاء ووكلاء الشحن، ومصلحي الساعات، وأمناء المكاتب، ومدخلي البيانات مع ضباط القروض والسماسرة بأنواعهم، ومثمنين التأمينات، وحكام الراية مع مسؤولي الرياضة وأمناء الصندوق.

'sponsored links'
تابعني على
هل اعجبك الموضوع ؟ ؟

Post a Comment

 
Top