'sponsored links'


من المعروف ان الاحماض النووية يتم فيها حمل وتخزين كافة المعلومات الخاصة بالانسان وصفاته الوراثية في صورة شفرات يتم ترجمتها فى النهاية لبروتينات والتى تشكل فى النهاية مظهر وصفات حاملها،اما ان يتم استخدام هذه الاحماض النووية فى حمل وتخزين المعلومات والبيانات لالاف السنين دون ان تفقد فانه بالفعل اختراع جديد وتقنية جديدة توصل اليها فريق بحثي باحد المعاهد الاوربية.
حيث انه يمكن باستخدام اختراع مثل هذا ان يتم تخزين كميات كبيرة من البيانات تصل 1.8 زيتابايت تقريبا على كمية مقدارها 4 جرامات فقط من هذه الاحماض النووية وبهذه الطريقة تسمح التقنية الجديدة بتخزين عدد هائل من ساعات الفيديو تصل الى مائة مليون ساعة على ملء فنجان واحد من الحمض النووى ولفترات طويلة تصل الى عشرات الالاف من السنين.
'sponsored links'
تابعني على
هل اعجبك الموضوع ؟ ؟

Post a Comment

 
Top