'sponsored links'

ثقافه اونلاين - يشعر  الكثير من مرضى الروماتيزم ان آلامهم تزيد في الجو البارد الماطر،

 وتقل آلامهم في الجو الدافيء والجاف. 


من الصعب معرفة كيف تؤثر الرطوبة على ألم المفاص


ل، فالجلد لا يتأثر بالرطوبة ومعظم الناس يبقون في منازلهم خلال موسم الأمطار. فالأمطار الدافئة لا تزيد عادة على آلام المفاصل وتشنجها. وحالات التهاب المفاصل 

الروماتويدي لا تختلف في المناطق الجافة والممطرة في جميع أنحاء العالم،


 ولا يجد كل المرضى الذين ينتقلون إلى المناطق الأكثر جفافا تحسنا.
ولكن كعاده العلماء ان لايتركوا شئ على حاله دون تفسير



 ان انخفاض  الضغط الجوي الذي يرافقه البرد،

 والمطر يسمح لأنسجة الجسم بالتمدد لتملأ الفراغ.

 ويفترض ان يلتهب الغشاء الزليلي ويتورم  ويسبب المزيد من الألم.

 والتفسير الآخر هو أن الطقس الرطب والبارد يتسبب في ارتجاف العضلات للحفاظ على درجة حرارة الجسم وبالتالي يسبب احتكاك المفاصل مما يسبب الألم.
كما لم يجد باحثون آخرون أي ارتباط مهم بين الطقس وآلام المفاصل.


 وهم يشعرون ان الأمر كله فقط في قناعات المريض.

 واستشهدوا بأسباب تشمل انخفاضا في شدة الألم أثناء موسم الأمطار. فحتى المرضى الذين بترت أطرافهم يشعرون بزيادة في الألم الوهمي في أطرافهم خلال موسم الأمطار. 
العوامل الأخرى التي قد تؤثر على الألم تشمل تغيرات المزاج في موسم الأمطاروالبرد وحقيقة أن مثل هذه الأحوال الجوية تجبر مرضى الروماتيزم على البقاء داخل منازلهم وبالتالي يزيد ألم والتشنج.




'sponsored links'
تابعني على
هل اعجبك الموضوع ؟ ؟

Post a Comment

 
Top